5 فبراير 2009

موقف عز

هما بطلان في زمن قل فيه الأبطال، أبيا فرضخت لهما المصاعب واستسلمت، وكان لهما ما أرادا، تشرفا بغزة وازدادت بهما قوة، وبهما افتخر الوطن والشعب، هما الطبيبان البطلان نبيل تمام وعلي العكري.

في رحلة إلى غزة قاربت الأسبوع، وجهود ومساع حثيثة سبقتها بفترة طويلة، ومصاعب تحدياها، ومآسٍ واجهاها، أبحرا معنا في تفاصيلها خلال أمسيةٍ – كان لي الشرف بحضورها وأشكر صديقتي على دعوتها إياي- أقيمت بنادي النعيم للشباب واستمرت إزاء الساعة ونصف الساعة والتي كانت بعنوان غزة الأبية.. وفك الحصار.

ما لفت انتباهي وأثار تعجبي هو تواضعهما اللا متناهي وإجابتهما على كل الأسئلة بكل رحابة صدر، على عكس البعض الذين يستغلون انجازاتهم كنوع من الدعاية وزيادة الشهرة لا سيما في مهنة كالطب.


بدأ الدكتور نبيل تمام حديثه بقول: " غزة إن لم تجمع الحكام العرب، فقد جمعت أطبائها"، ففي اجتماع لهم بالعريش، بدأت الرحلة حيث أنهم قاموا بالاعتصام يوميا عند بوابة معبر رفح ومع ضغط أجهزة الإعلام العربية ومساندتها إياهم تم فتح المعبر، سمح للأطباء بالدخول عداهما فقد طلبت الحكومة المصرية منهما القيام ببعض الإجراءات والتي أبدت الحكومة البحرينية تساهلاً كبيراً بتخليصها، ثم الإقرار مرتين بأن قرار الدخول هو قرار شخصي، وأن الحكومة المصرية لا تتحمل أي مسئولية إذا ما فقدا حياتهما.

واسترسل الطبيب بقوله: 3 ساعات بين رفح المصرية والفلسطينية أصعب وأخطر اللحظات في حياتي، كنا واضعين أيدينا على أرواحنا فقد كانت الطائرات تقصف كل شيء يتحرك، حتى لو كان طفلاً يلعب، ولكن يكفي أننا كنا في عين الله.
وعند وصولنا أبدى مدير مشفى أبو يوسف النجار ترحاباً وسعادةً كبيرتين، بوعد جولة تعريفية بأقسام المشفى، غادر إلى منزله قائلاً: "إنها أول ليلة أنام فيها في بيتي منذ بدأ الحصار"، لم يتصور كم رفعت كلمته تلك من معنوياتنا أحسسنا أن مجرد وجودنا بحد ذاته هو دعم ومساعدة.
كان المشفى يعاني من حالة عجز كبير، ولانقطاع الكهرباء طوال الليل كانت الجثث والجرحى تضطر للانتظار حتى طلائع الفجر.

وبعد توقف القصف نسبياً - حيث قيل أنه تم إيقافه نهائيا- إلا أنه كان مستمراً بين الساعات الواحدة ظهراً حتى الرابعة عصراً، تم نقلهما إلى مستشفى العودة بغزة وهالهما ما رأيا هناك فحتى سيارة الإسعاف لم تسلم من الاعتداء. وبواسطة التبرعات التي جمعت من قبل جمعية الأطباء البحرينية تم شراء سيارة إسعاف مجهزة بالكامل.

هذا وختما حديثهما بالتمني بالعودة للقبلة الأولى وتقبيل ترابها وتجديد الصلاة على أرضها، وأكدا على عدم انتهاء المساعي بعودتهما.

تفاصيل كثيرة بودي لو أذكرها، ولكن الحديث لا ينتهي.
شكرا لكما من الأعماق فقد شرفتم الأمة التي أنجبت رجالاً مثلكما، وبكما رفعنا رؤوساً كانت تطأطئ خجلاً.


ملاحظة: الدكتور علي العكري كان مجرد ضيف وشارك بالإجابة على مداخلات وأسئلة الحضور.

هناك 24 تعليقًا:

قانونى كويتي يقول...

شي جميل ان الواحد يقدم شى يحس انه فيه الفايدة والخير للغير

واكيد تقديم المساعدة خلال الحروب من اكبر المساعدات الانسانية

وبالتوفيق

Manal يقول...

Good morning dear sister

Those people should be proud of them selves

I did wrote about them

Thank you for the nice post
:)

كبرياء وردة يقول...

قانوني كويتي

اي العطاء لناس مظلومين ومحتاجين مدعاة للسعادة

وطبعا التضحية بالارواح ما فوقها تضحية

مشكور على التواصل

كبرياء وردة يقول...

manal

مساء الأنوار

قرأت ما كتبت وسعدت به جدا

مو بس هم المفروض يكونون فخورين بنفسهم حتى احنا المفروض نفتخر فيهم :)

e7saso يقول...

مساءالخير ....

موقف عز و شهامة ....


هذه كلامات قلائل في حق من يسعى في مساعده الغير ...


تسلم الايادي حبوبه ومنهاالي الاعلى انشاءالله ....


تقبلي مروري المتواضعه ...

Safeed يقول...

هناك رجال يُفتخر بمواقفهم .
و هناك مواقف تفتخر برجالها .
هذان جمعا الاثنان .

Paris يقول...

تصدقين احنا قاعدين بالبحرين و لا ندري اصار فيها بس سمعت هالخبر من قبل في بلوق منال

يعطيج العافية ع هالبوست

سيدة التنبيب يقول...

موقفهم يدل على أن الدنيا لا يزال فيها بعض الخير ..
بعض الشرف ..
بعض الرجال ..

تسلم إيدج

Salah يقول...

الصراحة بيضوها

شكرا

Don Juan يقول...

جنود مجهولين ما يحس بمجهودهم إلا الي ساعدوهم بغزة :)

أنفاس الرحيل يقول...

عزيزتي كبرياء ورده
الخير فى هذه الامه الى ان تقوم الساعه
والحمد لله على هذا

لك منى كل التقدير والاحترام
دمت بود

dr-maarafi يقول...

الله يعطيم و يثيبهم على قد نياتهم الصالحة
الحمدلله انهم ادوا وظيفتهم بضمير و اخلاص
الف الحمدلله

TruTh يقول...

فعلا رجال ينرفع فيهم الراس

هنيئا لكم يا اهل البحرين في عيالكم اللي شرفوا الأمة

و يعطيج الف عافية حبيبتي على الموضوع

أحمد الحيدر يقول...

يعطيهم العافية ..

وجزاهم الله ألف خير ..

وان شاء الله الكل يساهم قدر استطاعته ..

إلى الأمام دائما ..

كبرياء وردة يقول...

e7saso

صباح الورد

فعلا هي كلمات قلائل في حقهما وحق الكثير ممن ضحوا وبذلوا في هذه الحرب الشعواء

الله يسلمج

حياج الله :)

كبرياء وردة يقول...

سفيد

وانت جمعت ما في خاطري بسطرين

شاكرة لك تواصلك واضافاتك المثرية :)

كبرياء وردة يقول...

paris

الله يعافيج:)

وحياج الله

كبرياء وردة يقول...

سيدة التنبيب

لو خليت خربت:)

الدنيا يبقى فيها الخير دامت الحياة مستمرة

الله يسلمج

مرورك يسعدني

كبرياء وردة يقول...

صلاح

العفو:)

بس نقطة خطرت ببالي

لم أكتب المقال فقط لأنهما بحرينييان
ولكني نقلت ما سمعته منهما شخصياً

حياك الله

كبرياء وردة يقول...

دون جوان

صاج

مهما قلنا ما نعبر عن احساس الأرواح التي انقذت

كبرياء وردة يقول...

أنفاس الرحيل

فعلا يبقى الخير موجوداً ما دام على هذه الأرض أنفاس تطلق

شاكرة لك زيارتك الأولى

أهلا بك متى حللت

كبرياء وردة يقول...

دكتورنا

الله يسمع منك

ويبقى الأمل فيكم تكملون من بعدهم المسيرة

كبرياء وردة يقول...

truth

الله يعاقيج حبيبتي

مو بس اهم وايد أطباء عرب لبوا نداء واجبهم

بس اهم اللي حصل لي شرف لقاءهم

أبهجني مرورك

كبرياء وردة يقول...

ابو كوثر

دائماً لممروك بصمة متميزة على صفحتي المتواضعة سواء كنت في المقدمة أم الوسط أو كنت مسك الختام :)